أحدث التدوينات :
جاري التحميل ...
خدمة العملاء بين التميز والابداع

خدمة العملاء بين التميز والابداع

خدمة العملاء بين التميز والابداع

خدمة العملاء بين التميز والابداع


خدمة العملاء بين التميز والابداع


في الواقع تعتبر خدمة العملاء من الأسباب الأساسية المسؤولة عن نجاح أي شركة متخصصة في أي مجال من مجالات التدريب، وكذلك في المراكز والمعاهد المختلفة التي تلتزم بتخصيص خدمة عملاء مميزة للإجابة عن استفسارات العملاء، والرد على اسئلتهم بأسلوب رائع يدفعهم للتعامل الدائم مع مركز التدريب أو الشركة، بل ويدفعهم إلى نصح من حولهم لتجربة الخدمات التي تقدمها.

ومن الضروري أن تحرص أي خدمة عملاء على إتباع استراتيجيات فعالة تجعلها دائمة التميز والإبداع في تقديم الخدمة للعملاء، ويكون ذلك بمزيج ما بين الإبداع والإفادة وجودة الخدمات والكلمات الترحيبية.

في بداية العمل في خدمة العملاء تتطلع مراكز و معاهد التدريب إلى القيام بعمل دورة تدريبية للأفراد لمساعدتهم على القيام بهذه المهنة بنجاح والعمل فيها بشكل احترافي، ويلتزم الأفراد في خدمة العملاء بما يلي:

أمور لابد أن يحرص عليه كل موظف في خدمة العملاء:
ايًا كانت مهمة خدمة العملاء سواء كانت لجذب العملاء لأخذ دورات تدريبية مثل دورة سكرتارية أو ارشاد اسري أو دورة تسويق أو غيرها من الأشياء الأخرى لابد أن يلتزم كل موظف بما يلي:
- القاء التحية والسلام على العميل في بادئ الأمر وسؤاله عن اسمه وعن ما يريده من خدمات.
- التبسم في وجه العملاء واستخدام الأسلوب اللائق واللبق في التعامل، وانتقاء أجمل الكلمات في الحديث إليه.
- الأهتمام بالعميل والإنصات لما يقوله، والسعي للإجابة عن جميع تساؤلاته بشكل واضح ودقيق.
- استخدام اسم العميل إذا لزم الأمر حيث أن ذلك سيكون مفضلاً كثيرًا بالنسبة إليه، بل وسوف يجعله يشعر أنه محل اهتمامك وتقديرك.
- لابد أن يحاول الموظف قدر الإمكان أن يكون سريع وواضح ودقيق في التعامل مع العملاء بحيث لا يستغرق وقتًا طويلاً في الحديث وإيصال المعلومات، خاصة في المعلومات الواضحة التي لا تحتاج إلى الكثير من الكلام.
- المصداقية والسهولة والهدوء في التعامل مع العميل، وتقديم جميع المعلومات الهامة له.
 

طرق لابد أن تقوم بها الشركة لتوفير خدمة عملاء ممتازة:
- تدريب الموظفين جيدًا على خدمة العملاء،من خلال اعطائهم دورة خدمة العملاء بحيث يكون الموظف على دراية بكل شيء، ويستخدم كلمات من شأنها أن تجذب العميل وتجعله راضيًا، مع تجنب قول كلمة لا اعرف أو أي كلمة أخرى تدل على الجهل بالمعلومات، وذلك لأن العملاء دائمًا يحبون أن يتحدثون إلى أشخاص متميزون وذوي علم ومعرفة وجاهزين للإجابة على جميع استفساراتهم في أي وقت، وإذا شعر العميل بعدم قدرة الموظف على ذلك يفقد ثقته فيه وفي المكان بشكل عام.
- الأهتمام بمشاكل العملاء، بحيث تكون خدمة العملاء على وعي دائم بحلول جميع المشاكل، حتى يشعر العميل أن الشركة تسعى لخدمته وأن ما حدث من مشكلات هي خارجة تمامًا عن إرادة الشركة.

تستطيع خدمة العملاء ببعض التميز والإبداع أن تجعل العميل يشعر أنه عميل مهم، وأن رضاه غاية تتمناها الشركة أو المركز الذي تتوافر فيه هذه الخدمة، وذلك يجعل العميل يقرر الشراء أو التعامل الدئم بل وينصح غيره بالإقدام على نفس الشيء، ومن هنا تحقق الشركة نجاحًا مبهرًا بفضل طريقة خدمة عملائها الأكثر من رائعة.